منى المحجوب من ليبيا و قصة تكميم

اذا سألت شخص عن معاناته من السمنة، سوف يحكي لك الكثير من المشاكل و المضاعفات التي يواجهها الشخص، و قد تتلخص في توقف الحياة و عدم الإستمتاع بها بقدر الإمكان، ذلك لعدة أسباب مثل التهاب و آلام المفاصل التي تسبب صعوبة في الحركة و العديد من الأمراض المزمنة مثل ارتفاع الكوليسترول و الدهون الثلاثية في الدم؛ ارتفاع ضغط الدم و أمراض القلب و ارتفاع نسبة السكر في الدم.

ليست فقط المشاكل الصحية هي إجابة الشخص المريض بالسمنة، بل يعاني أيضاً من صعوبة في وجود مقاسات مناسبة له في محلات الملابس، و قد تسبب مشاكل نفسية و قلة الثقة بالنفس خاصةً للسيدات أكثر من الرجال. بالإضافة أن السمنة تجعل الأشخاص تبدو أكبر من عمرها الحقيقي.

و كما نرى في الصورة المرفقة بالمقال، قصة كفاح منى المحجوب من دولة ليبيا الشقيقة بعد إجراء عملية تكميم المعدة مع د. وائل شعلان الذي يتميز بالخبرة و الدقة و التطلع إلى كل ما هو جديد في جراحات السمنة. هذه ليست قصة النجاح الوحيدة، بل لديه الكثير من قصص النجاح في مساعدة الكثير من الأشخاص في مصر و الوطن العربي للتخلص من السمنة المفرطة و تغيير نمط حياتهم للأفضل.

5 معلومات هامة عن عملية تكميم المعدة:
1- تتم بالمنظار من خلال فتحات صغيرة عند منطقة البطن و يتم قص 70-80% من حجم المعدة التي بها هرمون الجيرلين أو هرمون الجوع، و ذلك يجعل الشخص يشعر بالشبع و الإكتفاء بكميات قليلة من الطعام.
2- سُميت بذلك الإسم لأن المعدة تصبح على شكل كُم أو موزة.
3- تقليل حجم المعدة ليس له علاقة بتغيير اتجاه سير الطعام في المعدة أو الأمعاء.
4- يستمر امتصاص كل العناصر الطبيعية مثل الفيتامينات و المعادن و البروتين بشكل طبيعي جداً.
5- يمكن للمريض أن يتناول 4-6 وجبات صغيرة يومياً.

3 مشاكل صحية أخرى تتخلص منها بعد عملية تكميم المعدة:
كما ذكرنا من قبل يعاني مريض السمنة من ارتفاع ضغط الدم و الكوليسترول؛ التهاب و آلام المفاصل، و يتم التخلص منهم تدريجياً بعد عملية تكميم المعدة، كما يتم التخلص من مشاكل صحية أخرى مثل:
1- صعوبة التنفس أثناء النوم.
2- العقم و قلة الخصوبة.
3- ارتجاع المرئ.

كيف يتجنب الطبيب التسريب أثناء عملية تكميم المعدة؟
يتم خياطة طبقة أخرى فوق تدبيس المعدة بعد قصها، ثم حقن صبغة المثيلين الأزرق للتأكد من عدم وجود او احتمالية حدوث تسريب بعد العملية.