أصدقاء السمنة

أصدقاء السمنة


أنواع السمنة:
يٌصاب البعض بالسمنة المفرطة و لكن لم  يعانوا من نفس نوع السمنة و ذلك يعتمد علي طبيعة كل جسم و الجينات الوراثية بالطبع، و أنواع السمنة تشمل:

*السمنة الموضعية:
السمنة الموضعية تعني تراكم الدهون في منطقة معينة من الجسم مثل البطن ، الأفخاذ ،الذراعين، أو الذراعين و الفخذين معاً 
و ذلك كما ذكرنا يعود الي الجيننات الوراثية و التاريخ الصحي للعائلة مع عدم ضبط الروتين اليومي و الغذاء الصحي.

*السمنة الكلية:
السمنة الكلية هي تراكم الدهون في الجسم كله بالتساوي و تحدث بالأكثر بسبب السمنة أثناء الطفولة.

*السمنة الثانوية:
السمنة الثانوية هي الناتجة عن ظرف صحي معين مثل ظروف الحمل الذي قد يتطلب عدم الحركة للبعض مع التغييرت في الهرمونات أثناء الحمل و الرضاعة. و أيضاً يمكن أن تتسبب بعض الادوية مثل الكورتيزون لفترات طويلة في السمنة الثانوية. و التعرض لكسر أو إصابة يتطلب عدم الحركة لفترة طويلة أيضاً يتسبب في حدوث السمنة الثانوية.  

أصدقاء السمنة:
للأسف السمنة المفرطة لا تصيب الأشخاص بمفردها و لكن يصحبها أصدقاءها و هم أمراض كثيرة منها:

*الشيخوخة المبكرة:
تشير بعض الدراسات الي أن السمنة المفرطة تقود أصحابها الي الشيخوخة المبكرة نتيجة موت بعض الخلايا في الكبد، القلب، الكلى، و الخلايا العصبية. و التعرض لإلتهابات كثيرة و ضعف المناعة مما يزيد من فرص الشيخوخة المبكرة.

*إرتفاع ضغط الدم:
السمنة المفرطة تتسبب في تراكم الدهون في الشرايين و الأورده مما يتسبب في إرتفاع ضغط الدم المُصاحب بالكوليسترول و الدهون الثلاثية.

*السرطان:
العديد من الدراسات تشير الى أن السمنة المفرطة و الوزن الزائد تمنع التخلص من الخلايا الميتة في الجسم المٌصاحب بضعف المناعة أيضاً قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

*السكر العالي:
تناول الأكل بكميات كبيرة الزائد عن حاجة خلايا الجسم يتسبب في تراكم السكر الزائد عن حاجة خلايا الجسم  و بالتالي تتراكم السكريات في الدم و يصاب الشخص بالسكر من النوع التاني.

*ألام المفاصل:
بالطبع الوزن الزائد يكون أكثر من قدرة العظام و المفاصل على التحمل يتسبب في إصابة مرضى السمنة المفرطة بألام المفاصل.

*الأرق و الشخير:
تراكم الدهون في الجسم يتسبب في مشاكل في الجهاز التنفسي و العصبي مما يزيد من الأرق و النوم المتقطع و أيضاً صعوبة في التنفس و الشخير أثناء النوم.

*الاكتئاب:
يصاب أصحاب السمنة المفرطة و الوزن الزائد بالاكتئاب لعدة أسباب مثل عدم الشعور بالرضا علي مظهر الجسم العام. أيضاً قلة النوم تزيد من فرص الاكتئاب، مثل عدم القدرة على الحركة و ممارسة الحياة بشكل طبيعي.