السمنة و الحمل

السمنة و الحمل


حلم الإنجاب هو حلم و هدف كل من يسعى لبناء أو إنشاء أسرة فهي سنة الحياة و رغبة خلقها الله في البشر.
الجسم البشري يحتاج أن يكون بوزن مناسب لضمان صحة الأجهزة التناسلية و الصحة الجنسية حيث أن السمنة تتسبب في كثير من المتاعب و المشاكل بسبب الوزن الزائد مما يجعل من عملية الإنجاب عملية صعبة أو تكاد تكون مستحيلة بالنسبة للبعض في حالة عدم تخلصهم من السمنة.


كيف من الممكن أن تؤدي السمنة لتأخر الإنجاب؟
-بالنسبة للسيدات:
كلما زاد معدل كتلة الجسم، زادت أيضًا صعوبة حدوث حمل فالسمنة في مقدورها إحداث إختلال هرموني و ذلك يحدث في الأغلب عند تكوّن تكيسات المبايض التي نتجت عن الزيادة الشديدة في الوزن و في هذه الحالة يجب على السيدة التخلص من السمنة في سبيل التخلص من تكيسات المبايض بدورها و إتاحة مجال لحدوث حمل.
و الجدير بالذكر أن السمنة ليست فقط تؤخر الإنجاب بالأساليب الطبيعية و لكن أيضًا تقلل فرص نجاح الإخصاب عن طريق الحقن المجهري.

-بالنسبة للرجال:
وزن الرجل بأهمية وزن السيدة  فيما يتعلق بموضوع الصحة الإنجابية و الجنسية فالوزن الزائد يسبب ضعف بالإنتصاب مما يؤثر تأثير سلبي على فرصة الإنجاب. 
و مع زيادة حجم الخصر في الرجال، تقل مستويات التيستوستيرون أو هرمون الذكورة بالجسم مما يقلل فرص الإنجاب.
السمنة أيضًا تؤثر تأثير سلبي على الحيوانات المنوية من حيث عددها و حركتها مما يقلل معدل الخصوبة عند الرجل و يجعل عملية الإنجاب صعبة فيكون الحل الوحيد هو التخلص من السمنة أولًا لضمان نجاح عملية الإنجاب.


إذا ماذا يحدث في حالة حدوث حمل للسيدة التي تعاني من السمنة ؟
كما ناقشنا قبل قليل صعوبة حدوث حمل في وجود سمنة و لكن أيضًا إذا أجتمع الحمل مع السمنة فهذا لا يقل صعوبة. فالسمنة تعرض الأم و الطفل لأخطار طوال فترة الحمل.


من المضاعفات التي تتسبب بها السمنة للسيدة الحامل:
1-ارتفاع مستوي ضغط الدم بشكل قد يؤثر على وظائف الجسم الحيوية و قد يؤدي إلى ضرر أو تلف في بعض الأعضاء المهمة و أولها الكليتين و تسمى بمرحلة ما قبل تسمم الحمل.
2-الإصابة بمرض سكر الحمل الذي تزيد أحتماليته عندما تكون السيدة الحامل تعاني من السمنة و في بعض الأحيان يستمر مرض السكر بعد الولادة.
3-مشاكل و مخاطر أثناء الولادة مما يجعل الأطباء يحثون السيدة على الولادة القيصرية لتقليل حدوث مخاطر للأم أو الطفل.
4-تقلل من تأثير بعض المسكنات و أدوية التخدير.
5-مشاكل بالتنفس النومي حيث تعاني السيدة الحامل المصابة بالسمنة بصعوبة بالتنفس تصل في بعض الأحيان إلى إنقطاع النفس أثناء النوم.
6-زيادة فرص حدوث عدوى بالمسالك البولية أثناء الحمل أو بعد الولادة أو عدوى بمكان جرح العملية القيصرية بعد الولادة.
7-خطورة فقدان الجنين.