جراحات السمنة حقيقة أم خيال؟

جراحات السمنة حقيقة أم خيال؟

    يظن الكثير أن جراحات السمنة خيال و ليس لها أي تأثير واضح في خسارة الوزن الزائد و علاج السمنة المفرطة. و يعتقد هؤلاء أن جراحات السمنة ما هي إلا رفاهية يلجأ اليها البعض لأهداف تجميلية فقط.
و في الحقيقة جراحات السمنة أهدافها تجميلية، و لكن لجمال الصحة و الحياة اليومية و الصحة النفسية و الجسدية. و أيضاً تجنب او علاج الأمراض المتعلقة بالسمنة المفرطة. و سوف نتعرف هنا علي أمراض السمنة المفرطة و أهمية جراحات السمنة و وظيفتها في التخلص من الوزن الزائد و علاج أمراض السمنة.

السمنة المفرطة مرض أم لا؟ و هل للسمنة مضاعفات؟
السمنة المفرطة تعني الوزن الزائد عن الحد الذي يمكن تحديدها عن طريق مؤشر كتلة الجسم عندما يفوق 30 و هذا يعني تراكم الدهون في مختلف أنحاء الجسم.
لأن تراكم الدهون و الوزن الزائد يؤثر بالسالب علي حياة الانسان الجسدية و النفسية و الصحية، أجتمع العلماء حول العالم على تصنيف السمنة المفرطة بالمرض بل و من أخطر الأمراض التي يُصاب بها الأشخاص، و لكن بمقدرونا التخلص منه و علاجه. و قد نرى عالمياً أنه أكثر من ربع سكان كوكب الأرض يعانون من السمنة المفرطة على الرغم من سهولة التخلص من مرض السمنة و الحفاظ على وزن صحي خالي من الامراض.

و للأسف السمنة المفرطة لها مضاعفات كثيرة من ضمنها:
*أمراض القلب:
تراكم الدهون الزائدة ينتج عنها الوزن الزائد الذي يحتاج مجهود إضافي من القلب لضخ الدم و توزيع العناصر الغذائية لكل خلايا الجسم . و أيضاً تراكم الدهون قد يتسبب في تراكم الدهون في الشرايين و الاوردة ؛ مما يتسبب في ضيق الشرايين الذي يتطلب مجهود من القلب لضخ الدم أقوي مما سبق لتوصيله من خلال هذة الشرايين الضيقة. و بالتالي يصاب مريض السمنة المفرطة بضعف في عضلات القلب و أمراض أخرى في القلب مع إرتفاع ضغط الدم. 

*مرض السكر:
مع زيادة الوزن بطريقة مفرطة يزداد عدد خلايا الجسم مع ثبات عدد خلايا الأنسولين المسئولة عن حرق السكريات التي يتناولها مريض السمنة المفرطة.
و بالتالي يرتفع معدل السكر في الدم و يُصاب مريض السمنة بمرض السكر و مع الوقت يُصاب بإلتهاب الخلايا العصبية التي قد تؤثر فيما بعد على القدرة الجنسية و من ثم العقم.

علاج السمنة المفرطة و أمراضها:
السمنة المفرطة هي مرض خطير و علاجه قد نقول عليه السهل الممتنع؛ لأن الكثير من مرضى السمنة يعانون من ضعف الإرادة و القدرة على تغيير نظام الأكل و الروتين اليومي لحياتهم.
و لكن بمساعدة أطباء التغذية و مساندة الأصدقاء بالدعم النفسي قد يستطيع مريض السمنة التخلص من الوزن الزائد الذي يشكل خطر كبير على حياته. و ذلك عن طريق ممارسة الرياضة و نظام غذائي صحي.

هل جراحات السمنة لها تأثير و فوائد؟
كما ذكرنا في السابق أن السمنة هي من أخطر الامراض عالمياً. و على الرغم من سهولة التخلص منها و علاجها إلا أن مرضى السمنة يعانون من ضعف الإرادة و أن طريق التخلص من الوزن الزائد ممتلئ بالعقبات التي قد تتسبب في الإكتئاب ، الإحباط و فقدان الامل في التخلص من الوزن الزائد.
و من هنا يأتي دور جراحات السمنة التي تُسهل على مرضى السمنة المفرطة طريق التخلص من الوزن الزائد. فإن هدف جراحات السمنة هي قص جزء من المعدة و من ثم لا يستطيع المريض تناول الكميات الكبيرة التي يعتاد عليها. و مع متابعة دكتور التغذية قد يستطيع المريض التخلص من الوزن الزائد بشكل أسهل و أسرع لمن يعانوا من ضعف الإرادة و فقدان الأمل. و من ثم يتعافي الشخص من السمنة المفرطة و من أمراضها بشكل ملحوظ و يبدأ حياة صحية خالية من الأمراض.