علاقة السمنة بالسرطان

علاقة السمنة بالسرطان

هناك علاقة وطيدة بين السمنة و الإصابة بالسرطان، و ذلك بسبب كثرة الدهون في الجسم و ارتفاع مستوى الإنسولين و هرمونات النمو التي تؤدي إلى تحفيز الخلايا على الإنقسام بشكل أكبر، كما تموت أيضاً الخلايا الدهنية الموجودة بكثرة في الجسم، لذلك يرسل الجسم خلايا مناعية لإزالة الخلايا الميتة ثم حدوث التهابات التي بدورها تنقسم الخلايا و تزيد خطر الإصابة بالسرطان.

أثبتت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة في سن أصغر يكونون أكثر عرضة للإصابة بالسرطان أكثر من الذين يزيدون في الوزن في سن أكبر. النساء اللاتي يعانين من السمنة في مرحلة المراهقة معرضين للإصابة بالسرطان بعد سن اليأس، و ذلك لأن السمنة تؤدي إلى زيادة عدد الخلايا الدهنية أثناء سن المراهقة ثم زيادة حجمها بعد انقطاع الدورة الشهرية، أما السمنة التي تبدأ في سن متأخرة تؤدي إلى زيادة حجم الخلايا الدهنية و ليس عددها.

أكثر أنواع السرطانات التي تحدث بسبب السمنة:
1- سرطان الأمعاء و المرئ.
2- سرطان البنكرياس.
3- سرطان الكلى.
4- سرطان الكبد.
5- سرطان المعدة و المرارة.
6- سرطان الثدي (بعد سن اليأس أو انقطاع الطمث).
7- سرطان الغدة الدرقية.
8- سرطان الدم.
9- سرطان السحايا (و هو نوع من أنواع الورم في المخ).

العوامل التي تزيد خطر الإصابة بالسرطان بسبب السمنة:
1- الدهون الزائدة تسبب تغيير في مستوى الهرمونات الجنسية مثل التستوستيرون و الاستروجين في الجسم و ذلك يزيد خطر الإصابة بالسرطان.
2- هرمون الإنسولين مهم لإستخدام الطاقة الغذائية في الجسم، و مع عدم ضبط نسبة السكريات في الطعام قد يؤثر الإنسولين على عوامل النمو المتاحة للخلايا.
3- تراكم الدهون في البطن لها آثار ضارة على الأمعاء و البنكرياس و الكلى و المرئ.
4- الجسم ينتج بروتينات و هرمونات تغذي الخلايا الدهنية و تنشطها و التي تنتشر من خلال الدورة الدموية.

و رغم أن جمعية أبحاث السرطان البريطانية أكدت أن التدخين يظل هو السبب الرئيسي لحملات الوقاية من السرطان، الا انها أكدت أيضاً أن السمنة في المرتبة الثانية بعد التدخين كسبب لزيادة نسبة السرطان (مع العلم ليس كل من يعانون من السمنة المفرطة سيصابون من السرطان بشكل مؤكد، و لكن يزيد من خطر الإصابة)، و احصاءات التدخين و السمنة أثبتت أن هناك حوالي:
- 13.4 مليون شخص يعانون من السمنة المفرطة و لا يدخنون.
- 6.3 مليون مدخن بالغ لا يعانون من السمنة المفرطة.
- 1.5 مليون بالغ يعانون من السمنة المفرطة و يدخنون.

تقرير منظمة الصحة العالمية عام 2018:
1- بلغ عدد الأطفال دون سن الخامسة الذين يعانون من السمنة 41 مليون طفل.
2- أكثر من 340 مليون طفل و مراهق تتراوح أعمارهم بين 5 - 19 سنة عانوا من السمنة.
3- معدل السمنة زاد حوالي ثلاث أضعاف في عام 2018 منذ عام 1975.

لذلك يجب على الأهالي الذين يعانون من السمنة الإهتمام بصحتهم و الحرص على انقاص الوزن و زيادة النشاط البدني حيث أن السمنة ممكن أن تورث للأبناء، فلا تسمحون لأولادكم ان يكونوا عرضة للإصابة بالأمراض الخطيرة الناتجة عن السمنة.