تكميم المعدة


ما هو التكميم؟
التكميم هو إجراء جراحي بسيط في المعدة، الهدف منه خسارة الوزن الزائد و التخلص من السمنة المفرطة. و أيضاً تقليل أخطار السمنة المفرطة  التي تشمل أمراض خطيرة قد تُهدد إستمرار حياتك مثل أمراض القلب، إرتفاع ضغط الدم ، إرتفاع نسبة الكوليسترول، إرتجاع المرئ، الإصابة بمرض السكر و أيضاً السكتة الدماغية.
 
كيفية إجراء تكميم المعدة:
تكميم المعدة هي عملية جراحية سهلة، تتم بواسطة المناظير من خلال إدخال أدوات الجراحة الصغيرة خلال شقوق صغيرة متعددة في البطن. و من ثم يقوم الطبيب الجراح بقص جزء كبير من المعدة الذي يبلغ حوالي 80% من المعدة، و تكون المعدة فيما بعد على شكل أنبوب صغير مما يساعد المريض على تقليل كميات الأكل بشكل كبير و من ثم يستطيع خسارة الوزن الزائد و التخلص من السمنة المفرطة.

لماذا يلجأ البعض لإجراء تكميم المعدة؟
اللجوء لإجراء تكميم المعدة "إحدى إختيارات جراحات السمنة" يعتبر هو الملاذ الأخير لكل من يعانوا من السمنة المفرطة و الوزن الزائد بعد محاولات كثيرة من إتباع نظام غذائي و ممارسة الرياضة للتخلص من الوزن أنتهت بالفشل. كما أن هؤلاء الإشخاص قد لا يستطيعون ممارسة الرياضة بشكل طبيعي بسبب الوزن الزائد و تأثيره علي المفاصل و ألام العظام و ضعف العضلات من تراكم الدهون بشكل كبير حولها.
و قد يصل الأمر إلى مواجهة أمراض خطيرة بسبب السمنة المفرطة مثل إرتفاع ضغط الدم و أرتفاع مستوى السكر في الدم و السكتة الدماغية. و لذلك يلجأون الى إجراء جراحات السمنة لتسهيل خطوات خسارة الوزن و من ثم ممارسة الرياضة و إتباع نظام غذائي صحي بكل سهولة دون أي معاناة أو مجهود.

شروط تكميم المعدة:
تكميم المعدة هي عملية جراحية بسيطة جداً و سهلة لكنها مثل أي عملية جراحية لها شروط لابد من إتباعها لتجنب حدوث أي مشاكل و ضمان نجاح الجراحة و الحصول على أفضل النتائج. و من ضمن هذة الشروط أن يتراوح عمر الشخص المصاب بالسمنة المفرطة بين 18 سنه الى 65 سنه و أن يكون مؤشر كتلة الجسم السليم أكثر من 35. 
و معرفة أن العملية الجراحية هي خطوة من خطوات التخلص من الوزن الزائد التي لابد أن يتبعها الإلتزام بالنظام الغذائي المتفق عليه و أيضاً التمارين الرياضية حتى لو بسيطة لجعلها جزء من الروتين اليومي قبل الجراحة للتعود عليها لأنها ضرورية بعد العملية لضمان نجاح الجراحة.

الإستعدادات قبل تكميم المعدة:
القبول على خطوة الجراحة لتكميم المعدة يسبقها خطوات إستعدادات للحصول على أفضل النتائج و تجنب الفشل بأي شكل. و تبدأ بخطوة إختيار الجراح المناسب الذي يتمتع بمهارة فائقة و خبرة طويلة في مثل هذة العمليات -لأنه رغم سهولة جراحات السمنة إلا أنها تتطلب الدقة و المهارة لتجنب أي أخطاء بشرية قد تهدد حياة المريض- مثل الطبيب وائل شعلان الذي يتمتع بالدقة و الإمتياز.
و بعدها يتم التحدث مع الطبيب عن الحالة الصحية العامة و التأكد من أن إتخاذ خطوة تكميم المعدة هي الإختيار الأمثل. و بعدها يقوم الطبيب بفحص المريض و الإطلاع علي كل البيانات و التاريخ الصحي كله -يشمل الإصابة بأي من الأمراض أو الإصابات منذ الصغر- للتأكد من  وجود حساسية و معرفة قائمة الأدوية و الفيتامينات التي يتناولها المريض حالياً. و في حالة تناول أدوية سيولة يطلب الطبيب وقفها قبل العملية بفترة لتجنب أي نزيف أثناء الجراحة. 
و أيضاً في حالة تدخين  أي من منتجات تبغ يجب وقفها قبل الجراحة بفترة تصل الى 3 شهور و يتم التأكد من مستوى النيكوتين في الدم قبل العملية. و يتم الإتفاق على ضرورة إتباع النظام الغذائي الصحي بعد الجراحة و الروتين اليومي المتفق عليه لنجاح العملية و الحصول علي أفضل النتائج في أسرع وقت ممكن.
الإستعداد لإجراء تكميم المعدة يتطلب الأهتمام بالصحة و الإنتظام بالرياضة و الإستعداد النفسي لتغيير الروتين اليومي من حيث النظام الغذائى الصحي و ممارسة الرياضة اليومية البسيطة بإستمرار لتجنب الشعور بالإكتئاب و الصدمات النفسية وقت حدوث تغييرات كبيرة للجسم و للنظام الجديد في الأكل و الحركة اليومية. لذلك يجب الإستعداد بممارسة النظام اليوم الصحي قبل العملية بالتدريج لتهيئة النفس و الجسد أيضاً.

الحياة بعد التكميم:
كل ما سبق في المقال هدفه التأهيل لحياة جديدة صحية بعد عملية تكميم المعدة و هنا سوف نتحدث عن الحياة بعد التكميم. 
في البداية عقب الجراحة مباشرة بالطبع سوف يشعر المريض بالألم من تأثير الجراحة و لكن يأتي دور المسكنات التي يوصفها الطبيب خلال الأسبوع الأول للتخلص من الألم. و قد يطلب الطبيب من المريض تجنب أي مجهود بدني مٌرهق في الأسبوع الأول لتجنب أي تأثير سلبي على الجرح الناتج من الجراحة للشفاء بشكل سريع دون أي  مضاعفات و تسهيل العودة للحياة الطبيعية في خلال فترة صغيرة على قدر الإمكان.
 و سوف يلاحظ المريض بالفرق الواضح بالشعور بالشبع و إمتلاء المعدة بسرعة بعد تناول كميات قليلة جداً. كما أن الطبيب بالطبع سوف يوضح للمريض قائمة من الطعام المسموح بتناوله في الشهر الأول لتسهيل عملية إلتئام المعدة، و قد تحتوى هذة القائمة علي أطعمة سهلة و بسيطة تحتملها المعدة. كما أن الطبيب يؤكد على المريض بعدم تناول أي طعام فوق طاقة المعده لتجنب أي شعور بالغثيان و القيء و أيضاً تجنب عودة المعدة بالتدريج إلي حجمها الأساسي و بالتالي فشل عملية التكميم. 
و في خلال الشهور الأولى القليلة سوف يلاحظ المريض بفقدان الكثير من الوزن الزائد و من ثم تزيد قدرته بالتدريج على ممارسة الرياضة بشكل أقوى و أيضاً ممارسة الحياة بشكل صحي و مختلف عن قبل العملية.

أثار تكميم المعدة على المدى البعيد:

فى الفترة الأولى بعد جراحة تكميم المعدة قد يجد المريض نفسه يفقد الكثير من الوزن بدون أى مجهود. و ذلك لأنه بفضل تقنية تكميم المعدة التى تشمل تقليل حجم المعدة بنسبة 70% يستطيع المريض تناول الطعام بالكميات المعتاد عليها من قبل.
و خاصة فى الفترة الأولى التى تعتمد فقط على السوائل المغذية لتجنب أى تمدد للمعدة، و بعدها يتم إدخال المأكولات الصلبة تدريجياً و لكن بكميات قليلة على فترات صغيرة.
كما أنه بفضل جراحة تكميم المعدة يستطيع المريض إجبار نفسه عن عدم تناول الطعام بكميات كبيرة كما هو معتاد. و ذلك لأنه من بعد الجراحة لا تتقبل المعدة أى طعام بكميات تزيد عن حجمها، و إن حدث ذلك يشعر المريض بالقئ و يتخلص من الطعام الذى تناوله.
و بعدها يعتاد المريض على تناول الطعام المفيد بالكميات الصغيرة على فترات متباعدة و التخلص من الوزن الزائد يحدث تدريجياً للوصول الى الوزن المثالى.
و فى خلال تلك الرحلة المهمة فى حياة كل مريض سمنة، يستطيع المريض أن يتخلص من أى من الأمراض المتعلقة بالوزن الزائد التى يعانى منها نهائياً. خاصة إذا كان المريض يعانى من مرض ارتفاع السكر فى الدم، سوف يشعر المريض بتغيير جذرى فى حالته الصحية بعد جراحة تكميم المعدة. فإنه من خلال تناول الطعام بكميات قليلة، ينخفض معدل السكر فى الدم تدريجياً و من ثم يتعافى المريض من مرض السكر.
و أيضاً مع تناول الطعام الصحى من خلال دكتور التغذية الصحية فى تلك الفترة، تقل الدهون المتراكمة فى الجسم و الدم أيضاً لدى المريض. و من بعد التخلص من الدهون المتراكمة فى الأوعية الدموية، يستطيع الدم من المرور بالأوعية و الدموية بكل أريحية بدون أى ضغط عالى.
و بالتالى يستطيع المريض التعافى من أمراض ارتفاع الكوليسترول فى الدم و ارتفاع ضغط الدم معاً و كل الأمراض المتعلقة بالسمنة المفرطة على المدى البعيد
  
أنواع و تكلفة تكميم المعدة:
عملية تكميم المعدة هى أحدى جراحات السمنة و أيضاً تكميم المعدة تتم بتقنيات مختلفة مما يعني أن تكميم لمعدة لها أنواع و تشمل: 
*التكميم العادي: هو تكميم المعدة بالطريقة المعروفة بالمنظار من خلال فتحات صغيرة في البطن.
*التكميم المعدل: هو تكميم المعدة العادي بإستخدام الحلقة السيليكون التي تمنع أي تمدد في حجم المعدة من الأكل.
*تكميم البيكيني: هو تكميم المعدة العادي و لكن من خلال فتحات صغيرة في منطقة البيكيني لإخفاء جروح العملية و أثارها.
*التكميم الدقيق: هو تكميم المعدة العادي و لكن بإستخدام أدوات دقيقة جداً و بالتالي جروح تلك الجراحة لا تٌرى بالعين المجردة.
و لذلك فإن تكلفة تكميم المعدة تتراوح من نوع لأخر بناءً على تكلفة الأدوات المُستخدمة في كل تقنية.